الرئيسية / أخبار عاجلة / المفلحي :التفاف الجماهير حول قضيتها، والانتصار لها، يُمثِّل انتصاراً لكل قيم العدالة والديمقراطية في حق الشعوب باختيار مصيرها

المفلحي :التفاف الجماهير حول قضيتها، والانتصار لها، يُمثِّل انتصاراً لكل قيم العدالة والديمقراطية في حق الشعوب باختيار مصيرها

قال محافظ عدن الجديد الشيخ عبد العزيز المفلحي  ان التفاف الجماهير حول قضيتها، والانتصار لها، يُمثِّل انتصاراً لكل قيم العدالة والديمقراطية في حق الشعوب باختيار مصيرها،، وجاء ذلك في بيان له اليوم بمناسبة مليونية 21 مايو المؤيدة للمجلس الانتقالي الجنوبي حصل عدن 24 على نسخة منه.

نص البيان:

 

بِسْم الله الرحمن الرحيم.

تزامناً مع مليونية الـ(21 مايو)، محافظ عدن يصدر بياناً هاماً:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، وبعد:

كل عام، في مِثْل يوم الـ(21 مايو) دأب شعبنا في الجنوب، منذُ انطلاقة نضاله في الحراك السلمي على الخروج في مسيرات جماهيرية، وتظاهرات حاشدة، تحمل همَّ قضيته، وتنتصر لعدالتها، ومظلوميتها، وتؤكد على حقّه في تقرير مصيره، واِختيار ما يراه أنسب لوضعه السياسي، وكيانه الجغرافي.

وهُنا، نُؤكد أن موقفنا تجاه قضيتنا ثابت ولن يتغيَّر، تُعزِّزه القناعات، ويدعمه ثبات المبادئ، وهو الموقف الذي تمسَّكنا به منذُ العدوان على الجنوب سنة (1994م) الذي شنَّه نظام المخلوع الحاكم حينذاك، وبه حَكَم الجنوب بمفهوم المنتصر، وممارسات المُحتلّ.

إنَّ التفاف الجماهير حول قضيتها، والانتصار لها، يُمثِّل انتصاراً لكل قيم العدالة والديمقراطية في حق الشعوب باختيار مصيرها، وإنَّ مثل هذا الموقف يُمثِّل رابطاً مشتركاً، وانتصاراً كبيراً لقضية «التصدِّي للانقلاب» التي يُناضل فيها شعبنا، تحت لواء الشرعية، وبدعم قوات التحالف العربي، مُقدِّماً في هذا قوافل من الشهداء.

ولأن الحقوق لا تتعارض مع القوانين، والالتزامات لا تتناقض معها، فإن مُجمل الحراك السياسي والشعبي، الدائر في عدن، وسائر محافظات الجنوب يدعم توجُهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، ويعمل بموجب شرعيته وتحت لوائها، ويُمثِّل ركيزة أساسية لها في مجابهة قوى التمرُّد والانقلاب.

ومِن هُنا، نُجدِّد اِلتزامنا الثابت بالتمسُّك بشرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي التي ينضوي تحت لوائها الجميع، سلطة، ومعارضة؛ شعب، وجيش. واِلتزامنا بالرجوع للمرجعيات الثلاث، المُتمثِّلة في مخرجات الحوار الوطني، والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، والقرار الدولي (2216) كأساسٍ لأي حلٍ سلمي يضع نهاية لهذا الانقلاب. مع حفظ حقّ شعبنا في تقرير مصيره، وفقاً لصيغة تُناسب الحالة السياسية الضامنة للأمن والاستقرار في المنطقة، وحقه أيضاً في الدعوة إلى فيدرالية مِن إقليمين «جنوبي وشمالي» تضمن له بناء مؤسساته وفق رؤية حديثة ومتطورة، وحكم نفسه بنفسه.

إنَّ انتصار الشعب لذاته، وحقه في العيش الكريم، يتطلَّب أن تتكاتف الأيادي، وتتظافر الجهود مِن أجل البناء والتنمية، والدفع بعجلة التطوُر إلى الأمام. وبناءً عليه، ندعو أبناء شعبنا في المحافظات الجنوبية المُحرَّرة إلى الالتفاف حول السلطات المحلية والأمنية، ودعمها، وأن يكون رَجُل المجتمع في مقام رَجُل السلطة والأمن، ومُسانداً لهم، حتى تعود كامل مؤسسات الدولة، ويعُمّ الأمن، خدمة للمواطن، وبناءً للوطن.

إنَّنا في السلطة المحلية في عدن، لن ندَّخر جهداً في تأدية واجبنا الوظيفي تجاه عدن المدينة والإنسان. ولأنّ للنجاح مفاتيح، وللفشل أدوات. فإننا سنبذل قُصارى جهودنا في اِلتماس مفاتيح النجاح. وسنعمل أيضاً بكل قوة على مجابهة مكامن الفشل وأدواته. وحتى ننتصر عليها، فإن تفعيل القضاء ونزاهته سيكون ركيزة النجاح ومفتاحه الأول الذي سنبني عليها.

ونؤكد، أننا قبل العودة لممارسة مهامنا مِن داخل عدن سنطرق كل أبواب الدول والجهات الداعمة في التحالف العربي، والحصول على اِلتزامات فعلية مِن التحالف، والحكومة الشرعية لضمان نجاحاً ينعكس على محافظة عدن وسكانها، ما لم فلن نعود بأيدٍ مُفرغة، ولن نبيع الوهم لشعبنا، ونتركه رهينة لعذابه.

ونختم، بتوجيه جزيل الشكر لدول التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، التي لبّت طلب الرئيس عبدربه منصور هادي في التدخل لنصرة اليمن، وإنقاذه مِن الوقوع في براثن المخطط الفارسي، وعلى عظيم جهودها الرامية لتثبيت دعائم الشرعية، والانتصار لها، واستمرار دعمها في كافة المجالات الخدمية، والإنسانية، على اِمتداد المحافظات اليمنية. ونشكر أيضاً الدول الراعية للمبادرة الخليجية، والداعمة للأمن والاستقرار في اليمن. كما نُشيد بصمود وتضحيات إخواننا رجال المقاومة الشعبية في المحافظات الشمالية، ودورهم في التصدِّي لقوى التمرُّد الحوثية، ودفعهم نحو تعزيز انتصارات الشرعية، وإنهاء الانقلاب.

صادر عن:
الأستاذ/ عبدالعزيز عبدالحميد المفلحي
مستشار رئيس الجمهورية، محافظ محافظة عدن.

شاركها

شاهد أيضاً

مستشفيات المخا خدمات مجانية للمرضى وجرحى الجبهات

المخا –   راجح العمري.   تقدم مستشفيات المخا والتي تم تاهيلها بدعم من الامارت العربية المتحدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *