الرئيسية / مقالات / حقوق اللهف واللطش

حقوق اللهف واللطش

 

✍صالح الضالعي

مرة اخرى تعود الى الواجهة قضية حقوق الانسان العالمية ..في جنيف سيعقد المجلس العالمي دورتة المعتادة ، ملفات تحمل من المشاركين في جميع انحاء العالم لمناقشة انتهاكات حدثت وتحدث ، حكومة الشرعية اليمنية كما يبدو عازمة على مواصلة مشوارها غير الانساني تجاه حقوق انتهكت في حق المواطن اليمني من قبلها وبعض الجماعات والاحزاب اليمنية ،حدث ينتظره كل فاسد بدء من الوزير ووزراء الشرعية والانقلاب ،جميعهما ينتهكون حقوق البرية ،مشاركون شرعيون يحملون ملفات تدينهم تم تدوينها من قبل الشعب في الجنوب والشمال ..منظمات لاهثة للمال ..كروش منتفخة ..وخدود محمرة جراء العيش العيش الرغيد
اشتباكات بالايدي بلغت صدى اللطمات فنادق الرياض ،صرخات تتعالى للتاسبق على حجز المقاعد غير الشاغرة ،نحيب وهذيان وعويل وكاننا في ماتم ،الامر الذي استدعى لتدخل السلطات هناك ،فض الاشتباك وايجاد حلول ناجعة من قبل الرئيس هادي وابن دغر ،ارضاء اللاهثون وراء الكعكعة ومناصفه فيما بينهما ..تحديد المبلغ والذي قدر بثلاث مائة الف دولار ،حيث سيتم التقاضي لكل مشارك بمبلغ مائه وعشرين دولارا بينما حدد للوزير (٣٥٠) دولار ناهيك عن الماكل والمشرب والسكن والمواصلات المجاني
اكثر من خمسة وزراء بما فيهم الاشغال ووو تم اختيارهم اذ بلغ اجمالي العام (٥٠) مشارك ،وجوه اعتادت على اختلاس الاموال تحت مسميات شتى ،لايهم ذلك لطالما والامر يتعلق التشوية في الجنوبيين وقضيتهم العادلة
كلما في الامر ان المشاركين لاينتمون للحراك الجنوبي ومقاومته الباسلة ربما ان هناك ملفات جديدة سيتم تقديمها من قبل اللوبي الشرعي الاخواني تدين الرئيس القائد عيدروس الزوبيدي ذلك لتاسيسة المجلس الانتقالي الجنوبي ، الملفات كتبت وطبعت باللغات العالمية لتقديمها لمجلس حقوق الانسان الذي سينعقد في الايام القادمة بجنيف ، الفلم جاهز ومعد مسبقا والسيناريو سبق الادوار وكعادتهم سيحملون المجلس الانتقالي الجنوبي وزر تدهور الاوضاع في اليمن ،بل انهم سيقدمون ملفات مزورة تدين الرئيس عيدروس الزوبيدي ونائبة وكافة اعضاء المجلس قضية تاخير صرف مرتبات الموظفين،ضف الى انهم سيتهمون دولة الامارات العربية المتحدة بدعم القاعدة وداعش لكي يخفون الداعم الحقيقي لتلك المنظمات
سنسمع غدا ان الوفد الممثل للاحتلال اليمني سيبرئ الحوثي وعفاش والاصلاح عم يحدث وسيتم تحميل الجنوب كل مايحدث ..تلك اساليبهم خبرناها منذ ان رضعنا حليبهم الاحتلالي
لاغرابة البتة فقد بان المخباء وانكشف المستور
وكما قال المخابراتي الشمالي في حديث معه سنجعلكم تندمون وستدفعون الثمن غالي بل ان غدا كفيل لجعلكم تطلبون منا انقاذكم
قضي الامر وانتهى بالتحاصص فيما بينهم وتقسيم الصرفة على كل محتل بالتساوي

شاركها

شاهد أيضاً

من أجل جنوب خالٍ من الحسد!

  ✍منصور صالح قيل ليمني من الشمال ما الذي تتمناه وتتمنى لصديقك ضِعفَه؟ فتمنى ما …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *