الرئيسية / الاخبار / دموع المدرب العام.. وشغف تحقيق حلم المصريين بالوصول لبطولة كأس العالم
محمود فايز مساعد مدرب منتخب مصر

دموع المدرب العام.. وشغف تحقيق حلم المصريين بالوصول لبطولة كأس العالم

لم يتمالك محمود فايز، المدرب العام لمنتخب مصر، ومُحلل الآداء، أعصابه أَوْساط عزف السلام الوطني لجمهورية مصر العربية، قبل مواجهة الفراعنة وأوغندا في الجولة الرابعة لتصفيات كَـأْس العـالم، حيث ظهر وهو يبكي لدرجة لم يستطع معها استكمال النشيد الوطني.

دموع فايز لم تكن مجرد بكاء عادي، فهو بكاء الشخص الذي يخشى على حلمه وحلم المصريين جميعًا بالوصول لكأس العـالم من الضياع، بكاء الشخص الذي يرغب في تحقيق هدفه، بذل كل جهده من أجله، ويقدم أقصى ما لديه في عمله، بكاء شخص يحمل على عاتقه، مع بقية الجهاز الفني، مسئولية إعادة منتخب مصر للمونديال بعد غياب 27 سـنةًا، مسئولية متـابعة الفراعنة وسط عمالقة الكرة العالمية، بكاء شخص لديه شغف لتحقيق جول، ربما لن يدفعه للبكاء إذا كان يعمل في منتخب آخر غير مصر.

على رغم أن فايز أَلْزَمَ معظم حياته خارج مصر في كولومبيا وإسبانيا والمنطقة العربية، ووجد في الجهاز الفني لأكثر من فريق، إلا أن مصريته طغت عليه، وهو مُحلل آداء منتخب بلاده، لأن لديه حلم المصريين نفسه في كرة القدم، بغض النظر عن كونه في الجهاز الفني من عدمه.

دموع فايز تؤكد وتبرهن وتثبت أن كل من نشأ في هذا البلد يعشقه.. مهما رأى فيه من متاعب، ومهما عاندته الظروف، فمن منا لا يُحب مصر، ومن منا لا يريد أن يراها في أبهى صورها على جميع الأصعدة؟! ومن منا سيخذلها وهو في موقع مسئولية؟!.. لعلك قلت الإجابة الآن.. ولا أحتاج أن أكتبها!

شاركها

شاهد أيضاً

العميد منير اليافعي يزور جرحى المواجهات في المحفد ويؤكد الحرب على الإرهاب مستمرة

  تفقد العميد منير أبو اليمامة صباح اليوم جرحى اللواء الأول دعم وإسناد الذين سقطوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *